أهلاً بكم في العدد الثاني من مجلة مؤسّسة الأتاسي

في العدد السابق، سلّطنا الضوء على البدايات. هذه المرة سيكون موضوع المجلة عن النساء: نساءٌ قويّات، مُلهِمات؛ نساءٌ تناضل مع كيفية معالجة الأحداث الجارية في سوريا ونساءٌ يستخدمن قدراتهن الاستثنائية ومواهبهنّ لِينسجنَ معاً الحقائق المتبيانة ويصنعنَ منها أشياءً وأعمالاً في غاية العمق والجمال والعاطفة. هؤلاء نساء ثوريات – بكل ما للكلمة من معنى – ثورات سياسية، ثورات شخصية وثورات فنّية – فلقد جرّبن كل أنواع الثورات.

سوف نختصر الكلام، لأننا بالنهاية نريد أن يعرف القرّاء المزيد عن هؤلاء الفنانات المُبدعات مباشرة: الخوض في حديث رباعي بين فنانات من مختلف الأجيال، منتشرات في أنحاء متفرّقة من العالم: عزة أبو ربيعة، خديجة بكر، سلافة حجازي وليلى مريود؛ قراءة مقال رندا مداح الشخصي عن الوقت، التاريخ والذاكرة؛ تفحُّص أعمال هبة الأنصاري ونور عسليّه التي تشبه الأقنعة وتحرّياتهن المعكوسة في الإخفاء والكشف، بالإضافة إلى مقابلة مؤثرة وصريحة تنقل لنا صورة الفنانة الرائدة المتقدّمة في السن ليلى نصير بِقلم صديقها المقرّب إليها منذر المصري.

وكما في كل عدد، لدينا  أيضاً أخبار شيّقة، ونرحّب بأي كتابات تودّون مشاركتنا بها.

فلنستمرّ في الإضاءة على الفن السوري والفنانين السوريين.

اكتبوا لنا في أي وقت على info@atassifoundation.com

نتمنّى لكم قراءة ممتعة في هذا الصيف.

شيرين أتاسي وآنّا والاس طومبسون

في هذا العدد

ليلى نصير.. هدف صعب للموت
المجلة

ليلى نصير.. هدف صعب للموت

مقابلة مع الفنانة أجراها منذر مصري

ليلى نصير، من مواليد العام ١٩٤١، هي إحدى أفضل وأشهر الفنانين في سوريا بفضلِ مسيرتها الفنية الشمولية وإتقانها الماهر لأساليب مختلفة منها الواقعية، السريالية والتعبيرية. الصداقة بين ليلى نصير والشاعر الفنان منذر المصري قديمة جداً وقد التقيا للمرة الأولى، منذ عدة عقود، في مركز الفنون الجميلة. سمحت هذه الصداقة الطويلة الأمد لمنذر المصري بإجراء مقابلة، غير مسبوقة بصراحتها وأمانتها - أحياناً مؤثّرة وأحياناً مؤلمة - مع ليلى نصير أثناء زيارته لها في منزلها في اللاذقية. ليلى نصير الان في السبعينيات من العمر وحالتها الصحية متدهورة.

حديث: رسم التاريخ والصدمات
المجلة

حديث: رسم التاريخ والصدمات

نتحدث إلى أربع فنانات بتخصصات متعددة، بين أجيال مختلفة، عن أفكار تتعلّق بمهنتهن الفنية، إضافة إلى مفاهيم الهوية والحياة داخل وخارج سوريا. وتتحدث هنا كل من عزّة أبو ربيعة، خديجة بكر، سلافة حجازي وليلى مريود معاً من منازلهن في بيروت، مونتريال، برلين وباريس على التوالي.

عمل فنّي
المجلة

عمل فنّي

هبة الأنصاري ونور عسليّـه

تمشياً مع موضوع هذا العدد، يبحث القسم المخصص للإضاءة على فنان في أعمال فنّانتين اثنتين، هما: هبة الأنصاري ونور عسليّه. أما العملان اللذان تم اختيارهما فهما عبارة عن وجهين تم رسمهما في العام ٢٠١٦. يُظهر كل وجهٍ منهما بقدر ما يحجُب ويُخفي كل وجهٍ منهما بقدر ما يحاول أن يكشف.

مقابلة
المجلة

مقابلة

رندا مدّاح: بكلماتها الخاصة

وُلدت رندا مدّاح، فنانة الوسائط المتعددة، في مرتفعات الجولان في العام ١٩٨٣. تتناول في أعمالها  أفكار الزمان والمكان، النزوح والذاكرة. وهي هنا تشاركنا آراءها في أعمالها الرئيسية حتى يومنا هذا، بالإضافة لتوجهات جديدة برزت خلال إقامتها الحالية في المدينة العالمية للفنون في باريس.

أخبار
المجلة

أخبار

يسرنا أن نعلن عن تأسيس اللجنة الاستشارية لمؤسسة الأتاسي. تم إنشاء هذه اللجنة لغرض دعم رؤيا المؤسسة في تعزيز والحفاظ على الفن السوري الحديث والمعاصر. سيكون هدف االلجنة  جمع خبراء في مختلف الحقول والاستفادة من مجالاتهم المتنوعة في المعرفة.